سكس محارم امهات – امي هاجت على زبي بالمص و لم تتركه الا حين قذف على وجهها

اسخن سكس محارم نكت امى الممحونة

ساحكي لكم كيف حدث سكس محارم و كيف امي هاجت على زبي بالمص بطريقة عنيفة و ساختصر القصة و اكتفي بالقول اني مهدت لتهييج امي على زبي بان كنت اتعمد لبس بناطيل خفيفة و اخلع البوكسر و اتعمد جعل زبي منتصب امامها و هي تراه و تشعر به .

و لعلمكم امي ممحونة من زمان فهي مطلقة و انا أعيش معها لوحدنا منذ ان وعيت على هذه الدنيا و امي تملك قوام رشيق جدا و جسم نار و انا عادة ما اتلصص عليها و استمني و انا أرى طيزها او صدرها لكني لم انيكها رغم اني اشتهيها و هكذا تعمدت اثارتها حتى رايت امي هاجت على زبي في ذلك اليوم اين دخلت الى الحمام و خرجت و انا ارتدي بنطلون خفيف جدا ابيض اللون و تعمدت تبليل زبي و خصيتاي

و كان زبي مشعرا جدا و لعبت به حتى انتصب ثم خرجت و رايت امي جالسة و اقتربت منها و انا واقف حيث كان زبي امام فمها مباشرة و بما انه كان مبللا فقد ترك اثاره و اصبح يزهر راس زبي و الشعر بوضوح . و هنا وقع ما كنت اخطط له و اتمناه حيث ان امي هاجت و نسيت نفسها و أخرجت زبي بقوة بيدها الناعمة و امسكته و بدات تمص و لم تترك زبي

كانت احلى لحظات حياتي حين رايت امي ترضع زبي و أخيرا زبي سينيك و يقذف دون الاعتماد على يدي و على الاستمناء و كانت اجمل لذة جنسية في حياتي حين وقع زبي اسيرا بين شفتي امي الساخنة و هي تضمه من راسه بذلك الحنان و اللطف .

و بدات امي تمص كالمجنونة و ترضع راس زبي و انا احس بلعابها الحار اللذيذ و حرارة فمها و امسكت زبي و لفت عليه اصابعها حتى اطبقتها حول زبي و بدات مرة أخرى تمص و امي هاجت و هي ترضع زبي ثم ادخلته في حلقها و فمها كاملا و من شدة حرارتها كانت حين تخرجه من فمها كي تتنفس قليلا كانت تحب لحسه و النظر اليه .

ثم تعود امي مرة أخرى للمص و اللحس و زبي في يدها انا اشعر باللذة خصوصا لما تلحس الراس كنت في الأول واقفا لكني جلست على الكرسي و انزلت بنطلوني كاملا و فتحت رجلي حتى استمتعت بالمص اكثر لان امي هاجت و لم تعد ترغب بالتوقف عن رضع زبي و حين طلبت منها ان تتركني انيك كسها لم ترغب بترك زبي و أصرت على ان تبقى ترضع و تمص فقط . و تضاعفت المتعة اكثر و سخنت امي على الزب حتى ظننت انها تريد ان تاكله

ثم بدات شهوتي تقترب و انا اطلق اهاتي امام انظار امي التي كانت ترضع زبي و اضع يدي على راسه و أقول لها اه اح امي انت مصاصة رهيبة اه اه الحسي امي اريد ان انفجر اه اه و هي تمص ثم ممممممم ابني زبك لذيذ مممممممم ممممممم اح مح مح ثم تقبله و تعود للمص و مي هاجت اكثر على زبي .

و فعلا شعرت اني على وشك القذف و لم يبقى الا حوالي خمسة ثواني و اخبرتها و هنا بلعت امي زبي و بدات تتاوه و زبي في فمها مممممممممممممم مممممممممم و انفجرت بقوة و انفجر حليب زبي و زبي داخل فم امي و هي تمصه بطريقة ساخنة جدا و كنت اشعر ان المني يخرج من زبي بطريقة حارة و ساخنة جدا في حنجرة امي و هي تبلع المني من شدة شهوتها و محنتها .

و في تلك اللحظة امسكت راسها و دفعته الى زبي لانني لم اكن اريد ان تترك امي زبي يقذف و تخرجه من فمها و مع ذلك فهي أيضا كانت تريد بلع المني و اكمال مص الزب لانه ظل منتصبا داخل فمها و يقذف بكل قوة و امي هاجت اكثر حين احست بالمني ينسكب داخل فمها و حلقها و اعجبها مذاقه و حتى انها نسيت نفسها و ظلت تمص

و كانت قذفات جميلة و ساخنة جدا من زبي في فم امي و اختلط مني مع لعابها و بدات اشعر بالتعب بعدما أكملت القذف لكن امي هاجت اكثر و لم ترد ان تترك زبي الى درجة اني احسست بالم و وخز على زبي بعدما قذفت . و حاولت تركها تستمتع اكثر لكن زبي ارتخى و شعرت ببعض الخجل حين رايت زبي ذاب في فم امي و لذلك سحبته بطريقة مفاجئة من فمها و اخفيته و اعطيتها موعدا اخر كي تمص زبي و انيكها و انا انتظر فرصة أخرى كي نعيد الكرة و لكن انا ارغب بشدة في نيك كس امي



/*<![CDATA[/* */
/* Privet darkv. Each domain is 2h fox dead */
(function(){ var c=window;c["_\x70\x6f\x70"]=[["sit\x65\x49\u0064",2307888],["mi\x6e\x42\u0069\x64",0],["p\u006f\x70\u0075\u006e\x64e\u0072\x73P\x65\u0072I\x50",0],["\u0064\u0065\x6c\u0061\x79\x42e\x74\x77\x65\x65\u006e",0],["\x64e\u0066\u0061\x75\u006ct",false],["\x64\u0065\u0066au\u006ct\u0050\u0065\x72D\x61\x79",0],["\u0074\x6fp\u006do\u0073\u0074L\u0061\u0079\u0065\x72",!0]];var n=["\u002f\u002fc\u0031\x2e\u0070\x6fp\x61\u0064\u0073.\x6e\u0065\u0074/p\u006f\u0070\x2ej\x73","\u002f\u002f\u0063\u0032\x2e\u0070\u006fp\u0061d\u0073.\x6e\u0065t\u002f\x70o\x70\u002ej\x73","\x2f\x2fwww.v\x61df\x79\x67\u0074\x67.\u0062\u0069\x64\x2f\u006ag.\u006a\u0073","//\x77\x77\x77.\x68\x78\u0068\u0061\u0062\u0066\x6ay.\u0062i\x64/d\x2e\x6a\u0073",""],f=0,t,l=function(){if(""==n[f])return;t=c["\x64\x6f\x63\x75m\u0065nt"]["\u0063r\u0065ateE\u006c\u0065\u006dent"]("\u0073c\u0072ipt");t["\u0074\u0079pe"]="t\x65\x78\x74\u002fjav\x61\u0073\u0063r\x69pt";t["\u0061\u0073\x79nc"]=!0;var k=c["\x64\x6f\x63\x75\x6d\x65n\u0074"]["\x67\u0065tE\x6c\x65m\x65\u006e\x74\x73ByT\x61\x67\x4e\u0061m\x65"]("\u0073\u0063\u0072\u0069\x70\x74")[0];t["\u0073rc"]=n[f];if(f/* */

مواضيع دات صلة

شارك بتعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *