اروع قصص سكس محارم العائلة اساس للمتعة – الجزء الرابع عشر

اروع قصص سكس محارم العائلة اساس للمتعة – الجزء الرابع عشر – اسخن قصص سكس محارم عربية

 
وانا مصدوم ومش عارف انطق و من هول الموقف حسيت باني مش قادر اتحرك وتخيلت كلمة كما خلي بالك من اخواتك اللي ابويا دايما بيقولها والاقي اسراء وهي ماشية بينزل منها دم بطريقة غريبة من تحت و كأنها حنفية دم مفتوحة وكانت لسة بتضحك وتهزر وهي لابسة عباية بيت فوق الركبة ومكنتش واخدة بالها من الدم بغزارته وهو بينزل وهي بتمشي وبدأت تدوخ وماسكة نفسها و مش حاسة بحاجة ونطيت من مكاني وجريت بسرعة وهي بدات تقع ولحقتها و انا مخضوض عليها حسيت انها اكبر جزء مني وبيقع دمعت وانا ماسكها وشيلتها ودة كله مها بينزل وخليت سهر و ايمان يجيبو ليها عباية وهروح بيها المستشفى دلوقتي وجابولها عباية وغيارات ولبسوهالها و روحت معايا ايمان و رايحين و البت رايحة راس فراس و انا بجري بالعربية زي المجنون وكنت هعمل حادثتين و وصلت وانا مجنون ودخلتها المستشفى ودخلت للطوارئ واديت الممرضة 100جنيه ودخلتها فثانية و دخلت وراها ووقفوني برة وانا هتجنن وعملوا كشف وكل حاجة وانا ع نار وابمان طلعت تطمن ع اختها وقعدوا ساعة والدكتور طلع يعرف موقع نسوانجي.اللي.زيمافورسكس.بيكتب قصته العائلة اساس المتعة و و قاللي انا اسف كان في حمل وسقط بس المدام بخير اجمدربنا قولتله دي اختي ولسة جاية امبارح بليل من بيت جوزها راح قاللي جوزها دةىخليه يرحمها شوية عشان هو عفي حبتين انا بدأت ارتاااااااح واخد نفسي واقوله يعني هي كويسة يا دكتور قاللي ايوة الحمدلله مفيهاش اي حاجة غير انها ضعفانة ومفيش خطر ع حياتها خالص احنا علاقنالها محاليل وهتبقي بكرة بخير عملتا تنظيف للرحم ووقفنا النزيف و ظبطنالها كل حاجة متقلقش هتكون بخير .

انا بدات اقع بقي وارتاح بعد ما كنت هموت من السكتة القلبية دلوقتي باخد نفسي عادي ومرتاح و كلمت ايمان قالتلي.انها عند اختها وفكوا من عليها نص الجبس طلعتلها ولاقيتها بتضحك مع ان لسة نص وشها وارم وقولتلها يلا خفي وقوميلي محدش بيمتعني زيك رت بتلقائية تعالى انا زي القردة و بتسند ع ايديها لاقيتها صوتت واتوجعت وضحكنا انا و اختها وصوتنا جاب اخر الطرقة ودخلت علينا ممرضة واخدتها ع جنب و اديتها 100جنيه وقولتلها خلي بالك منها.

ونزلت وشوفت مين الممرضة المسؤولة واديتلها ورقة بمتين جنيه و استنيت لحد ما اختي فاقت و بعد ساعتين و مسكتها اتطمنت عليها و شربت شوربة عيانين وقولتلها انا جعان قالتلي اشرب شوربة من دي بهزار وبوستها من راسها وقولتلها هنكمل القصة بتاعتي من غيرك كسك يومين ع موقع نسوانجي وهروح اكل انتي نامي والصبح من النجمة هكون عندك قالتلي متسبنيش طيب قولتلها يا بت منكتش.وانتي عارفة اللي حصل وجعاااان نزلت شفتها الليفوق بجوة وطلعت شفايفها لفوق بقمصة وقالتلي صحيح هو حثلي ايه قولتلها بكرة هقولك قالتلي طيب يا حبي بس عشان خاطري متسيبنيش لوحدي حالص قولتلها هاجي اول ما هصحي سيبتها وخرجت وحشتني ، دخلت ايمان العربية و بوستها تاني من راسها قولتلها بحبك لاقيتها قفزت براسها واديتني البوسة فشفايفي.وضحكت وسيبتها ومشيت و سيبتها تتفرج ع التلفزيون وركبت الهربية وابمان اول كلمة قالتهالي.بقولك ايه انا مقدرتش امبارح اكمل معاك بسبب انك سيبتني كتير انا بص.بقي.عاوزة اتفشخ زي ما فشختها بالظبط اتخضيت من الكلمة قولتلها انا منكتهاش امبارح ودة اللي مخليني مستغرب بس نكتها يزمين ورا بعض وكنت مفتري معاها للصراحة ، ضحكت وهي ضحكت وقالتلي خلاص طفيلي كسي شوية انا بص حطيت ايدي ع كسها كان منزل مية ومولع خليتني اصلا مولع وانا فالعربية ونسيت الجوع و خلاااص وحودت ع البيت ع طوول .

و روحت ع البيت لاقيت سهر و وفاء وميرفت مستنين و بيسألوا على اسراءواتخضوا لما مالقوهاش و ساعتها افتكرت اني جعان و كمان هيحان يعني احااااا بالاوي ولاقيت سهر بتسال طمنتهم و قولت لايمان اعمل إيه فكسمك الهيجان دة وزبري اللي واقف دة قالتلي متقلقش انا هتصرف ولاقيتها بتقول لوفاء وميرفت يا بنات روحوا الغيط هاتولنا ذرة وفشار عشان ياسر واحنا ونسهر قالت بس كدة هنتغدى هناك قالتلها خلاص بس متتاخريش ، وبصيتلي بضحكة مياصة بسيطة قولتلها يا ايمان انتي طلعتي مشكلة جامدة يا موزة و لاقيت البنتين دخلوا يلبسوا وانا نزلت من العربية و الجلابية نصها دم اسراء و بتاعي ظاهر قدام الكل وسهر ضحكت بمرقعة لما دخلت وبتقولي مالك قولتلها عاوز ارتاح قالتلي انت مش واخد بالك لاقيتها بتمشي مفشخة رجليها قولتلها صباحية مباركة وضحكت جامدة و لاقيت وفاء و ميرفت خارجين ولابسين العبايات السودة بتاعة البلد .، داخل الاوضة بغير هدومي لاقيت ايمان بتقولي انت لسة هتغير انا ماصدقت انهم مشيوا ومسكتها بوستها بوسة جامدة اوي و رميتها ع السرير وقولتلها النهاردة همشيكي مفشوخة ولاقيت سهر بتقول هو انا هسيبك ونيمت فوق كس ايمان.

و لاقيت سهر بتمسك زوبري ونزلت البوكسر وبتمصلي و عمال انيك بلساني فكس ايمان و سهر بترضع زوبري والاهااااات مالية المكان لحد ما نزلت ايمان مرة و روحت رايح شايل زوبري من بوق سهر وحطيته لمدة دقيقتين وصباعي فكس ايمان لحد ما نزلت تاني مرة و دخلته مرة واحد ومسميتش عليها وصريخها بيهيجني زيااادة وسهر قاعدة بكسها ع بوق ايمان و عريانة بلعب فبزاز سهر وايما وانا مش عاتقها ولاقيتها بتتشنج بعد خمس دقايق بس وكانت التالتة وقالت ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ياسر اهدي شوية انا هموت كدة منك وانا مش سامع عمال ارزع فكسها ومش راحمها و فضلت انيك لحد ما اتشنجت رابع مرة وبدأت تدوخ ،سيبتها وشيلت سهر بوست كسها ونيكتها جنبها وايمان مش قادرة تاخد نفسها وبتقول ياااااااه اخيرا ريحت كسي انا خلاص انطفيت و لاقيتها راحت فالنوم وانا عمال انيك في سهر و لاقيت سهر بتقولي ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه يا ياسر اااااااااااااااه اووووووووووووووف براحة يا حبيبي و اتشعلقت فرقبتي ولاقيتها بتتشعلق فيا عشان اهدي وخسيتها وهي بتجيب مرة وسخونتها فضلت تزيد لحد ما قربت وا نزل وطلعته وحطيته ع كسها من برة ولاقيتها عمااالة توحوح وتقولي بحبك يا ولا بحبك اوووي و قومت وشيلتها ودخلتها الحمام معايا واخدنا دش سريع ونضفتلها كسها و دخلت تنام وغطيت ايمان و انا دخلت الاوضة التانية لبست شورت و فانلة كت ع اللحم.وعملت لنفسي ينسون وعمال اشربه فالبلكونة لاقيت وفاء و ميرفت راجعين جري يالهووووووي ع اللي انا شايفه احااااا
 
عمتا ميرفت صديقة سهر مش قريبتي بس زي سهر اللي هي بنت عمي اخو ابويا مش شقيق
الاعمار سهر22
مها 22
ايمان 19
اسراء 24
ميرفت 22
وفاء 17
واللي هيجوا فالقصة ويبدأوا يظهروا دول ليهم حكاية تانية خالص وكل.حاجة فيهم هحكيها واحدة واحدة انا من اللي شايفه والبنتين بيجروا ازاي وكمان ميرفت هدومها متقطعةش ولما شافوني فالبلكونة وقعوا ع الارض وبعلو صوتهم الحقنا يا ياااااسر الحقنا انا مستنيتش كلكة زيادة داخل واخد الطبنجة ونزلت بجري زي المجنون وفتحت الباب الحديد وخارج واربع شباب بيجروا عليهم وانا بجري وضربت نار فالمليان و الناس دخلت تجري عليهم وآل شباب ماسكين مطاوي بس اهل البلد لما سمعوا ضرب النار اتلموا. ووقفوا حواليهم والعيال خايفةو انا وصلت للبنتين قولتلهم بدات وفاء تتكلم بصوت خايف و بتترعش وبتقوللي واحنا راجعين مكملناش من عشر دقايق وجايبين الحاجة ميرفت قالتلي تعالى نمشي من وسط الغيط دة هنوصل بسرعة وطلعوا علينا وكانوا هيغتصبونا بس لولا واللت ميرفت بيقطعوا هدومها ومركزين فيها وهي بتحاول تفلت متخيلوش اني هضربهم بطوبة من الارض ولما جريت جريوا ورايا وميرفت جريت هي كمان و صوتنا من الخضة مش طالع ان احنا نصوت قولتلها خلاص اهدي واهل البلد حواليهم وضربت كلقتين فالهوا ولاقيت واحد داخل من النص من البلد راجل كبير اسمه عم رشاد كان بيديني وانا صغير حاجة اسمها كراملة طبعا محدش يعرفها الا بتوع الارياف، و بصيتله ومستني ايه اللي دخله ولاقيت واحد منهم قعد ع ركبه وقاله ايه اللي جايك يا جدي .

انا اتجننت وروحت عليهم وضربت طلقتين فالهوا و خليتهم يرموا المطاوي ومسكتها طبعا عم رشاد نسيني بس انا عمري.ما هنسى الراجل الطيب اللي.دايما كلن بيحكيلنا حواديت وقصص وعبر ومواعظ اللي هحاول اكون زيه فموقع نسوانجي اللي بكتب فيه القصة دي قصة العائلة من زيمافورسكس ، سلمت عليه ازيك يا عم رشاد واخبارك لاقيته بيقولي حفيدي عكل ايهيا بيه احنا علابة و ع قد حالنا انا اسف وهو راجل كبير و بيترجى ابنه الللي كان بيديله حاجات كتير وبيحبه زبيقعد معاه انا عيني دمعت ع الموقف اللي اتحطيت فيه بالعكس كمان حضنته جاااامد و عيطت فحضنه وبقوله مش فاكرني يا عم رشاد نسيت ياسر ابن الحاج …… اللي كان ، قطع كلامي واخدني فحضنه وفضل يبوسني ويقوللي حبيبي و ومشيت الناس و خليت العيال بتزع المشطلة يجبوا الحاجات اللي وقعت من البنات و اخدت البنات وعم رشاد و ع البيت وبيقولي اناومعرفش يا ابني حصل ايه انا اللي اسفلك ابوس ايدك انا اسف قولتله انت كلمتك سيف ع رقبتي يا عم رشاد انا لو معاك انت مش هتكلم مهما حصل وفضل يبوسني و خليت وفاء تعملنا اكل وقولتله سيبني اخوفهم شوية بس يا جدي ووافق و الشباب جم وقولتلهم انتوا منين رد عم رشاد قالوا دول ولاد خالت المفعوص دة وجايين بقالهم شهر.

هنا وهينزلوا اليومين الجاين دول اسكندرية تاني و مسكتهم و قلتلهم انتوا ازاي تفكروا فكدة وانت بالذات انت فاكر انهم مش هيعرفوك ولاقيته بيقول عمري ماشوفتهم قبل كدة وقطعت كلامه وقولت عشان دول ولاد اللي بينكوا البلد والناس محدش بيشوفهم دول من عيلتي وانا اللي هينزلكم اصلاحيات من دلوقتي والعيال بدات تعيط وتعيطو عم رشاد لاقيته بيمثل ليا بعد ما غمزلي انا عمال اعتذرلك قولتله يا عم رشاد اعتذارك هو اللي هيخليني معملهمش عاهات دايمة راح قاللي اللي انت شايفه يا ابني وفعلا خليتهم كلهم يعملوا يعيطوا بحرارة وقولتلهم تروحوا دلوقتي عدلولو شوفتكم تعملوا اي حاجة هعدمكم تلقائي بالطبنجة ودة عشان خاطر عم رشاد وبس و باسوا ايد جدهم . مشيوا و انا مسكت عم رشاد و قولتلوا رايح فين يا جدي هناكل سوا فاللي عيشت وشوفت ابن ليا رفع راسي وباس راسي خلاني اعيط اكتر من الاول و مسكت فيه وقعدنا اكلنا و قام عم رشاد و نزلت معاه و وحلفت اني هوصله ووصلته وبصيت لاقيت العيال قاعدين برة بيلعبوا بالموبايلات.

و جريوا دخلوا جوة كلهم زضحكت انا وعم رشاد ونزل وشكرني وفضل يعزم عليا بس طبعا مرديتش و رجعت البيت و ميرفت فاقت زالبنات التانين فاقوا وفضلوا يتكلموا ع اللي عملتوا وكأني بطل من ابطال مجلة نسوانجي اللي بتخلي اي شخص يتجنن مع اني اول مرة اشوفها النهاردة بس بسبب كلام الناس عن الموقع وعنها لازم ادخل واقراها و قعدت معاهم وبدا التعب يحل عليا و مأكلتش ونمت وسيبتهم كلهم و صحيت لاقيت الاريع بنات قاعدين قدامي مستنيني اصحي عشان يحضروا الاكل طبعا انا اتجننت من جنانهم .بقولهم انتوا هنا من امتى قالوا بعد ما.نمت بساعة ببص.لاقبتها الساعة 6 الصبح يعني نايم 12ساعة روحت قولتلهم يا ولاد المجانين وضحكت طيب هصدق فين الاكل و لاقيت اربع طبليات بيتحطوا كل واحدة عاملة اكل شكل ومختلف عن التانية يعني عاملين احسن اكل اي.واحدةفيهم تعرف تعمله وبصيت للاكلزاحدة عامل .فتة ، وكوارع طبعا مباكلهمش لو هتقتلوني ودي كانت ميرفت و عملتلها فضيحة ز قولتلها انتي كش هتلعبي معايا فالنهائي ابدا. واللي ضحك ايمان وسهر عشان فهموا طبعا ، وببص ع اكل زفاء لاقيتها عاملة محشي وحمام ، وببص ع ايمان بقي.عاملة دكرين بط و رز وبسلة ، و سهر بقي عاملة شوربة جمبري و جمبري طاجن و رز احمر انا اخدت الحمامتين و اخدت الشوربة وحطيتهم فطبلية وقولتلهم اقعدوا ع.الارض كلوا انتوا بقي عشان اتمزج .

لاقيتهم بيردوا فصوت واحد احنا مناكلش الا لما سي ياسر يخلص اكل قولتلهم اجري وراكم بالشبشب اقعدوا كلوا وضحكوا وقعدوا ياكلوا و اكلت و قولتلهم انتوا منمتزش قالوا لا قولتلهم طيب نظفوا الاوض والبيت وناموا هروح اشوف مها واسراء واتابع الشغل و لو اسراء جاية هجيبها معايا قالولي طيب وفعلا دخلت اخدت دش ولاقيت سهر داخلة ورايا قولتلها في.ايه يا مجنونة كلهم برة قالتلي كلهم تحت بينضفوا بص انا عاوزة افضل امص بس وقبل ما ينزل بشوفية تدخله و تنطر جوة وقلتلها لا قالتلي ليه قولتلها انا مهدود وعاوز ارتاح شوية لاقيتها قلعت بكل جرأة وفتحت كسها بايديها وبتقولي اةةة موحشكش دة لاقيته زقف ابن الكلب كانه مناطش من سنة وروحت ساندها شوية ع الحيطة وفضلت انيك فيها معملتس اي مداعبة وفضلت انيك فيها وهي.كاتمة اهاتها ودة جنني منها زيادة وقلبتها ونيمتها ع الارض.وفضلت ارضع فبزازها حسيت انهم هيتقطعوا فايدي و فضلت انيك اكتر من ربع ساعة ووجاي انطر مسكتهاو حطيته فبوقها وقلتلها.مس هنطر فكسك دلوقتي خالص.

وضحكت و قامت وابصيت ع الطريق وخرجت بسرعة من غير ما حد ياخد باله و ماشية مفشخة خالص فضلت اضحك ع منظرها و اخدت الدش و خرجت لابس بنكلون ترنج و تيشيرت واخدت الموبايلات و المفاتيح و المحفظة و نزلت ركبت العربية و روحت ع المستشفى و واول ما وصلت طلعت سلمت ع الدكتور قاللي اختك احسن بكتير دلوقتي وتقدر تاخدها قولتله ربنا يكرم اصلك و لاقيتها مكشرة و سالتها مالك قالت عادي وقولتلها اجهزي هاخدك و نروح وطلع لمها واديت الممرضة 50 جنيه وسلمت ع مها وهزرت معاها شوية ولاقيت اسراء ورايا سلمت على مها وبهزار و بضحك.باين كدة انها.زعلانة مني و طنشت و نزلنا ركبنا العربية واتصلت يحضرولنا اكل عشان اسراء وقالوا ماشي واحنا فالطريق لاقيتها بتقولي شزفت بقي.انا.حملت منك وانت سقطتني انا استغربت من الكلام مش فاهم هي عاوزة ايه بالظبط قولتلها يعني ايه قالتلي.كان نفسي فالنونو منك انت ايه مش فاهم انا بطلت برشام معاك و شيلت وسيلة الحماية انا اتصدمت.

ووقفت السيارة و فضلت مصدوم ومرديتش ايه التفكير وصل للدرجة دي وعملت نفسي بضحك ومثلت الضحك عليها وقولتلها انتي مجنونة و مينفعش انك تعملي كدة تاني قالتلي لا هعمل كدة مليون مرة لحد ما.اجيب ابني.منك قولتلها انتي هبلة انتي احتي ازاي ابنك مني انا مش فاهم هتوصلي لايه وسكت لما لاقيتها مصممة مع اني مش موافق تماما.و اكيد فضلت لهزر عشان متحسش اني بفكر فحاجة و.صلنا البيت وطلعت زقولتلها لازم اتطمن ع الشغل خليكي فوق وانا هاجي ع طول و فضلت افكر كتير فمليون فالموضوع اللي بيحصلي بتاع عيلتي كلها دي انا لسة 18سنة ووصلت لكدة لا وكمان ان كل عيلتي اكبر واحدة اللي هي اسراء 24سنة وفي عز جسمها وجمالها وكلهم نفس الحكاية اكبر واحدة فيهم 19سنة اصلا يعني كلهم خلاص لسة شاربين الانوثة جديد ووصلت الشغل بعد ما وصلت لفكرة مهمة جدا وحللت الموضوع فدماغي كويس وكنت مضيع ودماغي مش فيا وانا فالشغل مش عارف اراجع اقعدت ساعة وشربت قهوة فزقت شزية دخلي شويت زباين هزرت معاهم دخلتهم واتصوروا وحاسبت زخلصت بقيت الساعة 10بليل ومش عاوز اروح وماكلتش ونفسي مسدودة و فكرت فالاتي بالظبط انا خليت مها.تبدا تنتحر وكانت هتموتني لو بعدت عنها و موتت ممرضة و خليت رنا تبعد عن جوزها ومش عاؤفة توصلي و كمان يعني انا حملت اسىراء وفرحااانة بيه عشان مني.انا، ايه دة انا مش قمور ولا انا حلو حتى انا انسان عادي جدا ودة مخليني متجنن اكتر من الاول و فضلت افكر لحد مالاقتني بنام ع نفسي والموظفين روحوا والساعة بقيت 12 و بمسك التليفون لاقيت 269رنة قولت احا لاقيتهم هما بيتصلوا اتصلت لاقيت اسراء انهم قلقوا عليا استغربت قولتها انا فالطريق بس الشغل كان كتير شوية ،قفلت المكان كامل و قررت اغرب قرار ممكن اي حد يفكر فيه ومجنون جدا ويسعد كل الناس و هيخليني ملك الملوك كلهم لا دة بالعكس شهريار هيغير مني وان مرجعش فيه مهما حصل وكان القرار هيغير حياتي 360درجة و كان هو …………..

 




 

مواضيع دات صلة

شارك بتعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *