اروع قصص سكس محارم العائلة اساس للمتعة – الجزء التاسع

اروع قصص سكس محارم العائلة اساس للمتعة – الجزء التاسع – قصص جنسية محارم

 
عمال ابص الرسالة جاية من إسراء و بتاكد و أقرأ فالرسالة وبفوق نفسي وبلطم ع وشي افوق مش مصدق اللي بقراه دة اتصلت باسراااء مبتردش عليا شيلت ايمان من البلوك مبتردش عليا برضه مش عارف اتصرف ازاي لبست جلابية بسرعة و اخدت محفظتي وجري ع البلد وعمال اتصل بكل افراد العيلة لحد ما اسراء اتصلت بيا

بتقولي انت فين قولتلها في ايه وبعصبية انا فالطريق للبلد اللي قريته دة بجد بتقوللي اهقولتلها انتي بتستعبطي هي فيييييين هي في غرفة العناية المركزة و عايشة بس بتطلع فالروح انتي مجنونة ولا شكل العيلة كلها خرفت ازااااي حصل قاطعتني وعليت صوتها باكبر درجة
مها انتحرت يا ياااااسر فوق بقي انت، احنا فمستشفى الزقازيق العام قولتلها اقل من نص ساعة واكون عندكم خلي ايمان تكلمني افهم الحكاية منها قالتلي حاضر حاضر
دقيقتين ولاقيت ايمان بتتصل رديت
انا :لاقيتها بتعيط فضلت اهدي فيها واكون حنين معاها يا حبيبتي يا روحي اهدي فهميني كل حاجة حصلت من اخر مرة شوفتكم فيها بهدوء
بدات تتنفس كويس و هديت وانا ساكت خالص
ايمان : بص يا حبيبي من بعد ما مشيت هي مشافتكش وانت بتمشي افتكرت انها قتلتك بجد و فضلت تتصل بيك عشان كانت مكذباني لما بقولها انك عيشت وان الضربة جت فايده بس ولما لاقيت ان فونك مقفول ومبيقبلش رسايل خالص اتاكدت من شكها و كل شوية قاعدة مع نفسها زي اللي المجنونة وبتلطم ع خدودها كل شوية ومبتردش ع حد خالص وبتقول لنفسها انا اللي قتلته و تفضل تلطم و لما احاول اجي اكلمها تبصلي بشرار وكاني عدوتها و اول محاولة كانت حاولت تقطع شراينها ولحقناها قبل ما تقدر تقطعها بس جلدها كان اتقطع و جت النهاردة الصبح تكلم مانا عادي هاتي عنك الغسيل انشره وباستها من راسها وفجأة وبدون مقدمات كانت ناطة من الدور التالت بتاعنا
ورجليها الاتنين اتكسروا ودراعها الشمال اتخلع من مكانه و شروخ فعظام الصدر و هتعمل عملية بكرة الصبح عشان يرجعوا مفاصل كتفها المخلوع بس انا متأكدة انها لو شافتك هتقوم من مكانها بترقص
انا : هي اللي جنيت ع نفسها انا مأذيتهاش وبقيت قاسي جدا من ناحيتها ولا تفرق معايا خالص انا جاي عشان العيلة كلها موجودة و كمان عشان هي كانت غلبانة
قطعت كلامي ايمان : هي غلبانة جدا وانت اكتر واحد عارف دة بس عسقتك لدرجة انك لو مش ليها مش هتكون لغيرها عشان خاطري وحياة امك يا شيخ تيجي تبيت جنبها النهاردة .

انا كنت وصلت وقولتلها انتو فالدور الكام قالتلي التالت ليه قولتلها طيب اتعشيتوا قالت محدش فالعيلة كلها اتعشي ولا اتغدوا قولتلها طيب سلام
روحت دورت لاقيت واحد بتاع بتاع كبدة و جمبري ومخ شرقاوي وجيبت 20 رغيف كبدة و عشرين جمبري و عشرين حاجة ساقعة
وطلعت بعد ربع ساعة ما قفلت و اديتلهم الاكل واكلوا وخلصوا الاكل و انا اللي.اكلت عمتى بنفسي وبعد ما اكلوا وامي قالتلي عرفت ازاي قولتلها عندي.مخبرين مالكيش دعوة يلا بقي كل.الناس.اللي.جايين من الصبح يروحوا انا جيت اللي عاوز يقعد يكون واحدة عشان لو عاوزين حاجة او اي شيء الكل ما نع فالاول بس ع مين تيمان واسراء خلوا الكل ينزل و لاقيت ايمان بتقعد معايا وندهت ع اسراء تفضل معايا قولتلهم خليكم قاعدين انا داخل للدكتور
انا : السلام عليكم
الدكتور النبطشي : وعليكم السلام
انا : معاك ياسر …… من عيلة الاباظية وادي الكارت بتاعي
الدكتور : اتفضل استريح يا ادي النور تشرب ايه
انا :لا متشكر
الدكتور : و**** ما ينفع طيب فنجان قهوة خفيف
انا : خلاص ماشي ونده الفراش و قاله قهوة للاستاذ
الدكتور : أؤمرني حضرتك
انا: بنت عمتي راقدة جوة عاوز اعرف حالتها بالظبط
الدكتور :مخبيش عليك هي عندها رغبة غريبة بالموت لولا ان احنا مدينها بنج موضعي كانت موتت نفسها وهي بالوضع دة يا استاذي وبتحاول متتنفس اصلا و هي زاعية الحمدلله مخها متأثرش من الخبطة تقريبا و البنج الرئيسي هتفوق منه كمان ساعتين بس
انا : بس ايه يا دكتور
الدكتور : لو فضل حالت استيعابها و انها لازم تموت وعمالة تحاول تنتحر استحالة تعيش
قلتله متقلقش يا دكتور انت اعمل اللي عليك والباقي بايد ربنا و شربت القهوة و سلمت عليه وخرجت روحت ع البنتين
وقعدت ع جنب اسراء وايمان الناحية التانية و لاقيتهم مهمومين قولتلهم اهدوا شوية الموضوع سهل مفيهوش حاجة وهتبقي كويسة ان شاء **** الاتنين ارتاحوا ققة فكلامي و مر الوقت وفاقت ودخلتلها و فاقت وقالت بصوت مبحوح انا قتلتك انا هموت وراك انا اللي قتلتك انا اللي هوت وراك رديت عليها بعصبية قولتلها اهدي يا كسمك انا مموتش انا هنا اهو وانتي فالمستشفي وانا جنبك لحد ما تقومي اتخضت وبتقولي انت هنا بجد يا ياسر رديت ايوة هنا وقولتلك انا جنبكبس انتي واختك متعرفنيش تاني فاهمة بعد ما تقومي بالسلامة ……. بدموعها وعمالة تهز فراسها موافقة وتقولي حاضر قولتلها تتعالجي كويس وتقومي ع حيلك وكل يوم هبقي اعدي اشوفك فاهمة ردت حاضر .

انا هاخد اختك و اختي ونمشي نيجي بكرة نلاقيكي كويسة وبتاكلي ندهت ع الممرضة اديتها 100جنيه وقولتلها هتخلصي امتي قالتلي ع الساعة 6 الصبح قولتلها حلو اوي خدي 50جنيه كمان عشا ليكي ردت عليا ربنا يخليك يا.سعادة البيه قولتلها يلا خدي بالك منها دي اختك برضه

قالتلي من عنيا و جاي اخد رقمها قالتلي مش حافظاه جاي اتصل من عندها تليفونها فصل شحن روحت اخدت القلم من صدرها لاقيتها اتنفضت ووشها.احمر جامد وكتبت رقمي ع ايديها قولتلها قبل ما تمشي تتصلي عليا هستني تليفونك ردت عليا بهزة راسها حاضر من غير كلام من الموقف.
نزلت انا والبنتين و كلمت امي وقولتلها انتوا فين قالتلي العيلة كلها فبيت العيلة بتاع ابوك الكبير ،قولتلها طيب احنا فالمستشفي وهاخدت اوضة وهنبيت هناك

قالتلي اوك سبام وانا اخدتهم ع شقتي فمصر الجديدة و روحت فساعة تقريبا و اول ما وصلت مسكت اسراء بهمسلها اني عاوزها لاقيت ايمان بتقول خدوني معاكم لأخرق نفسي اسراء قالت دي فضيحة الاحسن تيجي معانا قولتلها ما المشكلة انها معانا طيب.اطلعوا اجهظوا هروح اجيب حمام من هوليدايز ومحشي وارجع و روحت بصراحة بفكر فمها عشان هي اكتر واحدة واحشاني فيهم بس خلاص مينفعش نتكلم زي الاول دي كانت هتقتلني وفضلت افكر و افتكرت يوم لما اتجوزت و شوفتها بجمالها كله رايحة للراجل.

الخول اللي.كان جوزها و ابتسمت كدة و انا بفتكر كلامها عليا هي فعلا حبيتني.بس.حبها قتلني ، جيبت الاكل وطلعت ولاقيت الاتمين واخدين دش ومستنين ع السرير و اسراء بتقولي ايمان هتموت وتاخدك هي عاوزة تقعد عليه لحد ما تموت منك .

قولتلها ماشي بس ترقصيلي الاول لاقيتها لابسة القميص الموف الليكرا و كب واصف كل حتة فيها و فضلت ترقص ع اغنية حط ايده ياه و فضلت تترقص لحد ما بتاعي وقف ومبقتش قادر قومت شيلتها ومصيت فشفتيفها واسراء بتقلعني الجلابية و بتلعبي فشعر صدري وتبوسني من رقبتي و انا عمال ابوسةفرقبة وشفايف ايمان مش عاتقهم و نزلت القميص من ناحية صدرها برز كانه متناكش من سنين و فضلت ارضع.فحلماتها.و دخلت صدرها.كله جوة بوقي وبلهب بايدي.ع كسها من فوق القميص و ونزلت القميص خالص وفضلت الحس وابوس فكل حتة فجسمها بطنها و سرتها و مع تأوهاتها عمال اهيح زيادة و اسراء عمالة تبوسني من ظهري و و حاطة ايديها ع طيز ايمان تبعبص فيها لحد ما قالتلي دخله بقي وحياتي دخله خلاص مش قادرة ومسكتها فضلت افرش فيها بزبي وبعدته عنها ونزلت الحس كسها بلساني و عمال انيكها بلساني وهي عمالة اااااه اوووووو ااااااااااااااااااااح

اوي دخله بقي انا هروح منك كدة دخله بقي ومسكتها ودخلته وفضلت دخله واخرجه و ارضع بزازها جامد ولاقيت اسراء قاعدة بطريقة مش معقولة بتمص فبيضي و ايمان عمالة تحضني من رقبتي وتقولي كمان انا ميتة من زبك النهاردة ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه اووووووووووووووف كمااااااان وانا عمال انيكها مش راحمها وقلبتها بوضع الفارسة زي ما كانت عاوزة و لاقيتها بتطلع وتنزل كتير لحد ما اتشنجت اول مرة و دخلته كله مرة واحدة صوتت وقعدت خمس.دقايق كاملة و اتشنجت تانيةونامت عليا من التعب وببص ع اسراء لاقيتها ماسكة كسها وبزازها بتلعب في نفسها و قومت نطيت عليها الحس فكسها جاااامد وانيك فيها.بلساني و شيلتها رجلها ع دراعاتي و شفايفها فشفايفي و نيمتها ع السرير ومسكت بزازها الصغيرة و حطيت زبري وسط بزازها و نزلت انيكها و دخلت زوبري كاااامل مرة واحدة شهقت ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه اااااااااااااااه لااااااا مش للدرجة دي براحة يا حبيبي ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه اووووووووووووووف ااااااااااااااااااااح احااااااا

انت ولا كانك نكت البت برااااحة شوية ارحمني ولحد ما لاقيتني هنزل طلعت زوبري منكسها وحاطيته بين بزازها و نطرت ع بزازها وباستني بوسة جامدة فرقبتي و دخلنا اخدنا دوش انا واسراء.

و لاقيت بتاعي وقف فطيزها ولاقيتها بتسند عليه وهي مش قادرة تقف اصلا قولتلها انتي مش همدانة قالتلي شيلني انا مش قادرة اقف وشيلتها ع زوبري من طيزها ودخلته واحدة واحدة لحد ما دخل كامل و نفضيلت انيك فيها والمية بتنزل علينا و ارزع وهي تتأوه ومش قادرة تتحرك وكل شوية نقعد زيادة فالبانيو وبقينا كاننا بنيك فحمام سباحة مش باين مننا غير الوش بس وهي ع ركبتها و انا واقف نص واقفة وعمال انيك فطيزها .طالع نازل وهي تطلع تاخد نفس.وتدخلت تصوت فالمية لحد ما فالاخر لاقيتها بتزوقني من زبي و بتقولي خلاااص و فعلا لاقيت كفيهاش اعصاب خالص حتى تتكلم ولا.تتنفس لحد ما انا جاي انزل دخلته بقوتي كلها فطيزها مرة واحدة وهي شهقت بصويتة جامدة وانا بجيب طل المني بتاعي وهي عمالة توحوح وتقول ااااااااااااااااااااح ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه اووووووووووووووف ااااااااااااااااااااح

سخن اوي وخليت زبي فيها عشان طيزها تشرب اللبن كله وشيلته بعد ما نام خالص ولاقيتها بتبصلي ومش قادرة تقف مسكتها ووقفتها لاقيتها بتقع روحت شيلتها ونيمتها ع السرير و استحميت وداخل اقعد ع الموب شوية لاقيت رقم غريب اتصل بيا خمس مرات
اتصلت وبقول الو ……..
انا اتجننت من الصوت اللي بيكلمني ايه دة معقول استحالة

 
صوت ناعم وهادئ ويخليك تروح فدنيا تانية وبيقول الو انت للدرجة دي بتعذب اللي حواليك يا عم اهدى عليا انا مش بقدر ع التقل دة كله انا من الصوت الاكفال دة و الطريقة العثل بتاعتها مش عارف ارد ولاقيتها بتقول الو تاني فوقت وبقولها انتي حقيقة ولا بجد لاقيتها ضحكت ضحكة كانت ممكن تجيب طوب الارض يبوسوا رجليها احلى شرمطة سمعتها ورددت كلامي لا يبقي لازم اتقرص بقي لاقيت الضحكة زاااادت وانا صوتي بضحكتي ع ضحكتها بقي بعرض وطول الشقة وكتمتها عشان القردتين اللي جوة ميسمعوش حاجة محدش يستغرب ( اه قردتين )

جنب الصوت دة قردتين بيتكلموا مهما كانوا مزز او ناعمين بس الصوت دة فالتليفون وقفلي زوبري مسكتها وبقولها انتي مين بعمل نفسي مش ها فبس انا متاكدانها الممرضة فبتقولي نعم انت بعد دة كله لسة مش هارفني روحت قولتلها وبصوت في حزم لا مش عارف قالتلي انا الممرضة قولتلها لا بجد اسمك يا قطة قالتلي اسمي همممم ناديني ب زيزي قولتلها طيب يا زيزي مها عاملة ايه قالتلي تمام نامت من شوية وانا قاعدة برة اوضتها قولتلها طيب ما تدخلي تبوسيهالي سكتت حوالي 20ثانية وبعد كدة اتكلمت انا بقولها احم احم سرحتي فابه قالتلي اتكسفت قولتلها هو بعد اللي عملته النهاردة تعتقدي اني انا بتكسف قالتلي انت مجنووون اول مرة اشوف حد جرئ اوووي كدة .

قولتلها بس دة عادي مش جرأة جامدة يعني لسة في اجرأمن كدة قالتلي وكانها مخضوضة اكتر من كدة ايه انت مجنون رسمي عملت نفسي مش فاهم خالص وضحكت ضحكة يا ست زاءقولتلها انتي ممرضة مشوفتيش ناس جريئة خالص ردت وبتقولي لأ شوفت بس ان حد يعملاللي عملته جة وقدام بنتين من عيلته و كمان فالمستشفي عمري ما شوفتها قولتلها كيب لما اشوفك هوريكي هايه بقي الجرائة مش اللي انتي شوفتيه

قالتلي بس انت باين عليك انك رومانسي بس طريقة كلامك قاسية شوية وجريئة اوي قولتلها انا مصور فوتوغرافي ايه رايك لو اعملك سيشن تصوير ردت اهااااا و قالتلي افكرقولتلها تفكري ايه انتي هتخلصي شيفت امتى قالتلي كمان ساعتين قزلتلها معاكي هدوم غيؤ بتاعةالتكريض قالتلي طبعا قولتلها هاتي طقم التكريض معاكي و قبل ما تخلصي بساعة قوليلي هقفل دلوقتي اظبط كام حاجة واكلمك ، قفلت معاها وقومت ظبطتلي بوكسر من قطونيل مكتوب عليه احذر الوقوف متكرر ، و لبسته ولبست عليه بنطلون ترينج لازق من السمانة درجة بسيطة وواسع من فوق بس مبين زوبري وهو نايم و لبست تيشرت ع اللحم و ظبطت شعري كويس و حطيت برفان مهيج للحريم ،

و نزلت وركبت السيارة ولاقيتها بترن بتقولي انا غيرت زلسو قدامها ساعة قولتلها طيب خستناكي قدام المستشفي قالتلي لاااااااا انت ايه خليك بعيد شوية قولتلها طيب هركن الناصية اللي بعدها ر ت بتقول طيب ما تطلعلي فوق قولتلها هعملها استحملي بقي قالتلي لاوالنبي خلبك ع الشارع من برة قولتلها انا حلفت خلاص لاقيتها بتزن كتير قولتلها خلاص خلاص اهدي لما احي هحل حكاية حلفاني وقفلت و انا فالطريق فضلت افكر انا عاوز منها ايهانا اصلا معايا اللي مطفيني وبزيادة بس النوع دة معداش علياقبل كدة ولا حتى صورته قبل كدة عيون خضرا زي الزرع حواجب تقيلة بني شفايف بلون الفراولة جمال رباني جااااامد وجسم مهما وصفته مش خديله حقه بس تقدروا تميزوه بجسم الممثلة المشهور الاجنبية درو باريمور.

و فكرت ورسي فدماغي القرار اني عاوز انام معاها خلاص بقي وهي اصلا مهبجاني بعد اللي مع ايمان و اسراء ، دة انا بقيت مجنون اكتر قولت.لنفسي الفرس دة ههده مرة واحدة ومش هخليه يقدر يطلبها تاني فتحت درج العربية بتاعتي فتحت العلبة اللي فيه اخدت حباية امريكي 3 ساعات وتبدا مفعولها بعد ساعة وانا اصلا واكل كويس و وصلت و اتصلت بيها قالتلي لسة ق امي ربع ساعة قولتلها طيب ركنت العربية قدام المستشفي وطلعتلها وقولتلها امضي دلوقتي حالا احسن و****

هشيلك وانزل بيكي لتخضت و قالتلي لسة الممرضة التانية مجتش عشان اديها المفاتيح واسلمها العهدة قلتلها قدامها قد ايه قالتلي استنى دقيقتين بس والنبي قولتلها طيب اول ما قولت لاقيت صاحبتها دي دخلت تخينة و سلكتها فدقيقتين بالظبط ودخلت عليها واديتلها 50 جنيه وقولتلها اختي جوة خلي بالك منها ووريتها السرير. والاوضة بتاعتها لاقيت زيوي بتجري مضيت وبتنزل بسرعة ع السلم وقعت قومت شايلها برضه ولاقيتها اتكسفت جامد ووشها احمر زي التفاح الامريكي وفضلت مغمضة عنيعظها لحد ما وصلت للعربية وانا شايلها جاي انزلها حسيت بزبري واقف اتنفضت ووقفت ع حيلها وركبت السيارة بهدوء

وهي بتضحك بخباثة و بدات اسوق نزلت اول سوير ماركت جيبتلها حاجة ساقعة وقولتلها هتاكلي ايه معايا او هتتعشي ايه لاقيتها ساكتة مبتتكلمش خالص وعمال اسرق نظرات عليها طول السكة باصة ع زبري اللي واقف وحجمه باينها هاجت خلاص والحوار هيكمل روحت قولتها طيب مش وقته و اخدت طريقي ع الاستوديو و اول ما وصلت فتحت الباب ودخلتها و قولتلها ريحي دقيقتين كدة وشوفي المكان عقبال ما اعمل كباية قهوة قالتلي لا اعملهالك انا قزلتلها هو الصنم فك اخيرا ضحكت ضحكة اثارتني قولتلها لا ادخلي ظبطي وشك و اشطفيه و ظبطي نفسي و انا هخلص القهوة واشربها واجهز صالة التصوير عقبال ما تخلصي قالتلي حاضر عملت القهوة.

و ظبطت صالة التصوير وشربت الكوباية انا بشرب قهوة بعملها مخصوص معلقتين ونص بن و 4 معالق سكر بيتحطوا في مج يعني شوب كبير
وبعدها خبطت عليها قالتلي هي الصالة فين قولتلها فوش الحمان قالتلي طيب ينفع تروح بعيد عنها خمس دقايق قولتلها حاضر روحت بعيد عن الصالة حسيت وانا مدي ضهري كأن برق بيعدي و استنين دقيقة ودخلت خبطت عليها قالتلي ادخل افتكرت اني مقفلتش الباب من برة روحت قفلته ورجعت دخلت وانا اتخضيت كانت لابسة جيب ميكرو بيضا وماسكة البنطلون الليكرا ملبستوش البادي حمالة ابيض ومش لابسة سنتيان خالص والشنطة فيها بقيت لبسها مسكاها فايدها مسكت منها الشنطة ولاقيتها مكسوفة كانها اول مرة تعمل كدة و مسكتخا بالراحة ووقفتها اكتر من وضع تصوير و صورتها لحد ما بدأت تخدى و صورتها صور خليعة بالهبل و بس دة كله بهيجها وملمستهاش و عمال احك زوبري فيها وهي شبه بدأت تدوخ من شهوتها مسكتها ونيمتها ع الارض ورفعت رجليها فوضع جنسي عشان اشوف لابسة ايه من تحت لاقيت اندر فاتلة ابيض مخرم و كله مليان من ميتها كملت تصوير و طنشتها خالص ولا كاني شوفت حاجة فضلت اصور فيها لحد ما فجأة لاقيتها قامت ومسكتني من زوبري وبتقولي حرام عليك ارحمني بقي وافتحني انا سمعت الكلمة انصدمت مسكتها من رقبتها قولتلها انتي بنت قالتلي اه سيبتها وبقولها كفتحتش بنت قبل كدة قالت ومين قالك انك هتفتحني استعجبت منها ولاقيتها بتقولي انا غشاء البكارة بتاعي مطاطي وهيعجبك اوووي روحت مسكتها و اخدتها فحضني ورفعها ورافع رجليها حوالين زبري. وقفشت ع ضهرها ولاقيتها صوتت بتقولي انتي وجعتني براحة بمياصة جامدة وقفشت شفايفها بشفايفي .

ودخلت لساني فبوقها وعمال امص كأني بنيكها في بوقها بلساني وشفايفها و ايد منها حوالين رقبتي وايدها التانية ع زوبري مسكاه من بره هدومي ووقف ع اخره و هي اتخضت من حجمه وقالتلي انت هتفشخني بالزب دة كله ضحكت بخياثة لسة عاوزاه قالتلي طبعا وكله نفسي حد يفتحني بقي قولتلها متأكدة قالتلي دخله بقي نيمتها ع الارض ونزلت البادي شوفت البزاز فعلا زي بزاز درو باريمور بالظبط بس حلماتها اصغر ومنتصبة اجمد بكتير ونزلت اكلها بنهم و عمال اكل فيها وهي بتتأوه مش قادرة و عمال احك زوبري عليها من برة و هي بتحرك نفسها بس ع مين انا لسة مقلعتش اصلا وروحت نزلت ع كسها لاقيتها من غير شعراااااية واحدة خااالص مراية ابيض من برة ونقطة زي الطماطماية الحمرا فالنص و نزلت الحس حواليه و بعد اقل من دقيقتين صوتت وبتقوللي ارحمني بقي ودخله قولتلها هوانتي لسة اشتغلتي قلبتها ع وضع 69 وفضلت الحس وانيكها بلساني وهي عمالة تمص وتعضعض براحة في زوبري لحد ما عضيتني جامد سنة وطلعته من بوقها قالتلي نيكني وقولتلها عشان تحرمي انا هوريكي فضلت افرش فكسها بزبري اكتر من دقيقتين لحد ما دخلته مرة واحدة فكسها وصووووت بتقوول ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ولاقيت دمها نزل ……….. انا فتحتها بس مسكتش بقي وكملت وفضلت انيك فيها ومرحمتهاش و فضلت انيك وانيك وانيك و عمالة تصوت و تقولي انا مش قاااادرة اووووووووووووووف ااااااااااااااااااااح ارحمني بقي ، وقلبتها بوضع الكلبة وفضلت انيك فيها لحد ما راسها.نزلت ع الارض وتقريبا معظم اعصابها راحت وقلبتها فالوضع الكبيعي فات ساعتين بس وانا لسة منزلتش وعمال انيك وهي كبتتشنح مل ربع ساعة تقريبا و تجيبهم و ولاقيت وانا بنيكها ان دمها كله بقي ع الارض وزبري بقي نضيف من كتر كيتخا اللي نزلت عليه وفضلت بدخله براح. شوية لحد ما بدات تروح مني و روحت مطلعه مرة واحدة ومدخله تاني بقوة اجمد لاقيتها فاقت و بقيت تبعدني عنها وانا مش راحمها و حسيت اني قربت انزل روحت مسكت بزازها وفضلت انيك فيهم وهي ماسكاهم و بتلحس فراسه كل مرة بيقرب من بوقها لحد مانزلت لبن كاني منكتش طول الليل مع الموزتين و نزل كله غرق وشها و قومت من عليها مش قاااادر اصلا اقف ونمت جنبها الساعة 12 الظهر.

و لبست وانا زي ما انا نايم ولبستها و قولتلها قومي يا عروسة وقامت معايا بس بتتحرك بصعوبة جدا هي مكنتش متوقعة اللي هيحصل دة واخدتها من الباب الخلفي وخرجنا و دخلتها العربية و قولتلها بيتك فين قالتلي لامينفعش اروح كدة روحت واخدها ع شقتي و قولتلها تاخدي.دش وتنزلي ع طووول و فعلا اخدت دش وهي نازلة كنت بدات انام نزلت معاها ووقفت تاكسي وحاسبته وقولتله وصلها مكان ما تحب وطلعت نمت صحيت الساعة 2 بليل تاني يوم نايم حوالي 14 ساعة ببص حواليا ودايخ مش لاقي حد حولايا خالص و سمعت صوت ضحك برة طلعت لاقيت ايمان و اسراء قاعدين و لاقيت اسراء بتقولي ايه النوم دة كلهانت نايم 18 ساعة مرديتش عليهم وقولتلهم عملتوا اكل ولا لا قالولي مجدش فينا اكل لحد ما تصحي قامت وهي قايمة بعبصتها و ضحكت وجريت ع المطبخ قولت لايمان حصليها لاقيتها بتضحم وجت قدامي زدايتني طيزها روحت لسوعتها اتخضت وبصيتلي بخباثة ومشيت بمرقعة و قومت مسكت التليفون لاقيته فصل شحن حطيته ع الشاحن.

و قعدت ع الارض ولاقيتهم جايبين الاكل وبيحطوه ع السفرة قلتلهم ايه الهبل دة هاتوا الطبلية انا هاكل ع الارض دخلةا وشالوا الطبلية وحطوها قدامي ولاقيتهم عاملين محشي ورق عنب ومحشي وفراخ مشوية فالفرن و قعدت اكل وهما معايا بياكلوني وناكل مع بعض و خلصنا اكل و مسكت التليفون فتحته لاقيت منى اتصلت بيا حوالي عشرين مرة و زيزي 5 مرات و ناس كتير من الشغل و لاقيت رنا اتصلت كذا مرة وتليفوني مغلق و روحت اتصلت عليها اشوف في ايه مرديتش عليا و طنشت قومت اخد دش و لاقيتهم داخلين عليا وبيرشوا مية عليا وفضلنا نضحك و خلصت ولبست قولتلهم يلا البسوا نروح لمها و اخدت معايا شنطة فيها هدوم ليا ولبست الشبشب و نزلت و استنيتهم فالعربية و نزلوا بعدربع ساعة و بدأنا طريقنا و احنا فالطريق لاقيت ايمان بتقوللي عاوزة ادخل الحمام قولتلها اعملك ايه استني لما نوصل قالتلي لا.مش قادرة لاقيت اسراء بتقوللي نزلها عند اقرب بنزينة دي ممكن تشخ فالطريق وضحكنا وقولتلهم نكتة يخسخوا عقبال ما روحت البنزينة و نزلوا ودخلت اسراء و ايمان الحمام و انا دخلت اجيب قهوة و لاقيتهم و اشتريت شيبسي وشوية حاجات وخرجوا لاقيت واحد بيعاكسهم خرجت بعد ما حاسبت ولاقيت زعيق و ضربت الواد ع دماغه بالحزام لاقيت 4 نازلين من العربية بعيد ركبنا بسرعة و جريت بالعربية وببص عليهم مالقيتهمش فالاول و لاقيتهم حايين ورايا بسرعة زودت السرعة لحد 160، 180 وهما ورايا لحد ما قربت من النقطة الفاصلة بين المحافظات و وريتهم التذكرة وركنت بعند اللجنة وطلعتله كارنيه ……..

وقولتله اللي حصل قاللي طيب اتكل ع **** حضرتك واحنا مركزين لو لاقينا سيارة بالمواصفات هنوقفهم و هنحجزهم خلصت ووصلت لاقيت اسراء وايمان مخضوضين طمنتهم وهديوا ووصلنا المستشفى و وملقيتش زيزي اجازة من يوم ما مشيت بقالها يومين معايا واطمنت ع مها وروحنا البلد و نمت فبيت العيلة مع والدتي والعيلة و هما جم معايا وحكوا الموقف وركنت ع جنب مع نفسي وكلمت زيزي ردت عليا وقولتلها في.ايه قالتلي انا مش قادرة ومش عارفة امشي كويس من ساعتها وضحكت وقولتلها مش انتي اللي.كنتي هتموتي وتاخديه وردت بتقوللي انت فشختني فشخة عمرها ما حصلت انا عاوزاك تاني وضحكت قولتها مش وقته معايا مشكلة قالتلي فيه ايه قولتلها ع اللي خصل قالتلي فيهم واحد اقرع وقصير قولتلها هو دة اللي عاكس قالتلي حصل فيه ايه قولتلها اتبطح من راسه واتفتحت قالت يالهوي دة اخويا الصغير انا اتصدمت قولتلها ودلوقتي اديكي دلتيني ازاي هقبض عليهم اناي متعرفيش انا مين واللي حصل النهاردة مش هغفرهلهم و قالتلي قولي مكانك فين زانا اجيلك قفلت فوشها و كلمت مدير المباحث وحكيتله و قولتله روحت لاقيت بعد نص ساعة والحكاية بتكبر معانا ..
ياااااه ايه الليحصل دة …………………………….. …
قولتلها ودلوقتي اديكي دلتيني ازاي هقبض عليهم انتي متعرفيش انا مين واللي حصل النهاردة مش هغفرهلهم و قالتلي قولي مكانك فين زانا اجيلك قفلت فوشها و كلمت مدير المباحث وحكيتله و قولتله روحت لاقيت بعد نص ساعة والحكاية بتكبر معانا ..ياااااه ايه اللي حصل…………………

انا من المنظر جريت ع باب البيت وقفلته كويس الكل عارف البيوت الكبيرة بتاعة زمان الباب حديد مفيش فيها خرم واحد بتتقفل بقفل و غير كبشة مفاتيح قفلته كويس وروحت ع الباب الخلفي نفس الحكاية وطلعت دخلت الستات كلهم جوة و فضلت انا وابويا و عمامي كلنا فالبلكونة عبارة عن 50متر مربع طول وعرض من ضمن البيت و انا باصص ازاي جت الجرأة لدة كله دة جنان واتصلت بمدير المباحث مردشعليااتصلت ع المأمور. سامي الجمل صاحبي ورد وقولتله اللي بيحصل وان لحنا طلعنا تلسلاح اللي فالبيت وهنضرب النار لو حاولوا يعملوا حاجة قاللي لا اهدى و خوفهم بس قولتله مفيهاش تخويف العيلة كلها هنا ابعت قوة بسرعة و احسن هيبقي الدم للركب و لو حصل ونفر مننا حصلوا حاجة مش هترجع تلاقيهم قالي طيب سلام انا هتصرف ربع ساعة واكون عندك انا باصص عربية نقل كبيرة منزلة اكتر من خمسين فرد ووسطهم اخو زيزي وزيزي نفسها بس مضروبة علقة موت و معظمهم معاهم شومة و جنازير ، مطاوي ، مش شايف غير فردين او تلاتة يعني لو قوة نار هنغلبهم كفاية الرشاش اللي مع ابويا و اللي مع عمي دول يدفنوهم فمكانهم و لاقيت ابويا وعمامي هاديين جدا ع غير العادة و ابويا قاللي انت مش كلمت الناس قولتله اه قالليمتقلقش محدش هيعرف يطلع و لاقيته هو و عمي قعدوا بيكملوا لعب شطرنج .

وفجأة و بدون اي مقدمات لاقيت عدة سلاح طالعة من تحت العربية بنادق و مسدسات و انا براقب الوضع لاقيت مدير المباحث بيرن و بيسالني ايه اللي سمعه قولتله و كمان حكيتله ع اللي بيحصل دلوقتي وبدأ ضرب النار علينا و وانا وكل الناس بدأنا نرد ضرب النار بس ازاي هنرده زي ما بيضرب علينا و ابويا اللي كان قاعد بهدوء لسة هادي بس بيضرب معانا ……………
قعدت خمسدقايق بستوعب لحد ما وقعنا كام واحد منهم و بدأت العيال دي متضربش زي الاول بيدوروا عمكان يستخبوا فيه ويعرفوا يضربوا بس ازاي مفيش غير الغيط قدامهم و كمان دلوقتي مزروع رز يعني مفيش حاجة هتنجدهم
ولمحت من بعيد ان عربية امن مركزي و بوكسين جايين و بنشن ع الواد اخو زيزي مش عارف اجيبه و اكتر من طلقة لحد ما جيبته في رجله ولاقيت زيزي بتجري عليه و فجأة وبدون اي مقدمات ضرب ع اخته نار ……………….

البت وقعت الضربة جت في بطنها وانا اتخضيت من المنظر و مرديتش اقتله و الشركة جت و قفشوهم كلهم ونزلنا الوادلسة مرمي ع الارضرجله مضروبة بالنار واخدين منه المسدس و ببص عليه باستحقار لاقيت ابوياضربه تاني برشاشه خلص عليه انا استغربت جدا طبعا و الناس بتقوله ليه كدة رد بهدوء دة لو دخل جوة مكنش هيسيب واحدة عايشة كفاية انه قتل واحدة بتجري عليه مخضوضة يعني اكيد تبعه وقال للظابط انا جاي وراكم………….
و كشي فعلا بعربيته المرسيدس قدامهم كمان مش وراهم و الكل مستغرب من اللي حصل و كان يوم طويل جدا ومحصلش حاجة لوالدي بالعكس دخلنا عليه لاقيناه بياكل هو ومساعد وزير الداخلية وبيضحكوا مع بعض وفضلنا نضحك وابويا بيقولي تعالى يا اهبل كلك زتونة كفاية عليك ، و بيكمل انت و اصحابك لسة متعرفوش اصلا معنى القوة ……….
اطلعوا برة صورة وا انا جاي وراكم.
انا روحت الكل وقولتلهم انا رايح لمها لاقيت اسراء وايمان و عمتى عاوزين يجوا قولتلهم لا هروح اطمن عليها وارجع ع طول المهم روحت لوحدي ووصلت
وقولتلها نفسك فايه قالتلي مفسي فحضنك قولتلها اتهدي انتي فيكي حيل وضحكت بالعافية روحت بوست راسها و قولتلها.لما تفوقي وتخفي قالتلي هخف اكيد عشان وضحكت و انا نزلت وركبت العربية و اخدت طريقي و اتصلت ع منى فضلت اتكلم معاها طول الطريق وحكيتلها اللي حصل كله و قالتلتي اني واحشها قوي وعاوزة تشوفني و نسافر كام يوم سوا بعيد عن الهم والمشاكل قولتها هجيلك ابات عندك بكرة فرحت جدا وقولتلها خدي بالك من نفسك و قفلت
فضلت ماشي فطريقي مش عارف اروح فين و لا اجي منين و افتكرت اني عاوز اجيب شوية طلبات للشقة واتصلت بامي.قلتلها اني هروح شقتي و هبقي اطمنها لما اوصل لاقيتها بتقوللي لا استنى خد عمتك و ايمان روحهم و بعد كدة روح قولتلها حاضر يا امي. حودت تاني..

ورجعت ع البيت واتصلت ونزلوا اسراءنزلت وبتقوللي في ايه قولتلها تعبان شوية قالتلي.اجي.معاكم قولتلها لا خليكي متشكرين وانادماغي راكبها مليون عفريت و اخدت طريقي ومشيت وانا فالطريق عكتى عمالة تحكي وتعيد وتزيد فحكاوي وانا بسمع و بضحك عادي وانا اصلا مش طايق نفسي عدينا ع كارفور العبور و قولتلهم انا هدخل اشتري شوية حاجات تدخلزا معايا تنقولي شوية و دخلنا و ايمان كأنها حست بيا وطول الوقت ساكتة و فالاخر الاقيها جيبالي مشروب الطاقة وببصلها زبضحك بقولها اعمل بي ايه قالتلي عشان تبقي طاقة وانا ضحكت وسخسخت ع نفسي و قولتلها مش هكسفك بس انتي اللي تشربيه قالت ماشي و قعدنا حوالي4 ساعات جوة كتسألونيش بشتري ايه اكتر من الرغي اللي عن جميع انواع الاكل انا غلطان طنت وصلتكم و روحت اجيب خلصنا وحاسبت حاجات ب 2384 جنيه و**** ما جيبت حاجة باكلها او بعرف اطبخها ومشيت ووصلت عمتى و قولت انا اعمل ايه انا اخد الحاجة دي واديها واحطها عند منى اهي تطبخلنا و اتصلت بمني مبتردش ،اتصلت مرتين كمان مبتردش قلقت روحت رايح ع بيتها ع طول و بفتح الباب ……………..
تابعوووووونا

 




 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مواضيع دات صلة

شارك بتعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *