اروع قصص سكس محارم العائلة اساس للمتعة – الجزء الثانى – قصص سكس حقيقية

اروع قصص سكس محارم العائلة اساس للمتعة – الجزء الثانى – قصص سكس حقيقية

 

 

 

اهم حاجة ركبت السيارة و مروح و لاقيت مها بتتصل بيا و دارت المحادثة التالية
انا : ايوة يا بت
مها : يا عيون البت وحشتني اووي
انا : لحقتي يا احا ما تلمي نفسك شوية ولا مرتاحتيش
لاقيت ايمان بترد : مش قادرين بس ارجع بات معانا عاوزين ننام فحضنك
انا : لامش هيمفع انا خلاص مسكت الطريق وكمان مقولتش لامي ( شخصية جميلة جدا ومحترمة و كلمتها سيف ع رقبتي )
ايمان مع مها بيتكلموا وانا بسمعهم روحت شتمت للاتنين بقولهم يا متناكة منك ليها انا سايق عاوزين ايه
مها مسكت التليفون وقفلت الاسبيكر : ياسر انا بحبك اوي متبعدش عني
انا: قولتلها حاضر يا قلبي مش هبعد عنك لا انتي ولا اختك
ضحكت بمياصة ومرقعة و اديتني بوسة ع الفون و قالتلي انا مش هنام لحد،ما تروح 

انا : ماشي يا مها يلا سلام
سلام
عديت نص ساعة سايق براحتي.خالص افكر فالاتنين واللي عملناه احنا التلاتة و فاجمل ليلة تعتبر ليلة دخلتي انا اول يوم انام مع واحدة و ايه لا نمت مع اتنين اهم حاجة عدي اسبوع و انا انشغلت فشغلي انا بشتغل من 6الصبح لحد الساعة 9 بليل

والمشكلة اني اوقات كتير مبهتمش بالتليفون ولما اشوف اتصلاتهم الاقي فوق ال.50مكالمة فاليوم وانا كل اللي.بعمله اكلم كل واحدة خمس او عشر دقايق واقفل لحد ما فيوم بفتح الساعة 6 الصبح الاقي ايمان بعربيتها مستنية برة ومتشنجة ومتنرفزة و انا بضحك ع منظرها فتحت المحل و دخلت روحت قولتلها تعالي قعدت عالكرسي.و قعدت جنبي ودار الحوار دة 

انا : صباح الخير القمر يشرب ايه ؟
ايمان : صباح النور لا مش عاوزة
انا في ايه ايه الاسلوب دة
ايمان مفيش
انا بقي بلهجة متعصبة انا بقولك في ايه وايه اللي جابك من 6 الصبح
ردت انا هنا من بعد الفجر 

اتصدمت ووقفت قولتلها في ايه ؟ ايمان عنيها هتبدا تدمع مسكتها.حضنتها قولتلها في ايه ردت قالت وحشتني لا بسمع.صوتك ولا بشوفك و لا حتي مريحني باي كلام قولتلها انتي عارفة اني بشتغل ردت بتقولي انا.و مها كل يوم بنتصل محتاجينك محتاجين حبيبنا بس انا ع الاخص محتاجاك اووي  قولتلها انا كنت فاكر اني مش فارق للدرجة دي قالتلي انا اموت ولا فيوم تبعد عني و فضلت تعيط و هي حضتاني وانا فالشغل حاسس اني ممكن اتجنن منها قولتلها النهاردة بكون عندكم ردت عطول هو انا هسيبك قزاتلها لا روحي و جهزولي لقمة واول ما الشغالين يجوا هستاذن منن 12 ل 5 عشان نقعد مع بعض براحتنا راحت قالتلي لا انا عاوازك تبات عندنا قولتلها مينفعش وكمان واسيب امي لمين قاابتلي اخواتك هناك قولتلها لا ولا مجيش خالص قالتلي خلاص خلاص

قولتلها يلا بقي تشربي ايه قالت وحشتني عاوزة اشري لبنك قولتلها مش ضمن القايمة بتاغة الفطار طيب نفطر قالت لا انا عاوزاك قولتلها انتي عارفة انا فالشغل قالت خلاص ماشي.اشرب مانجة جيبتلها شنطة حطيت فيها 4 عصير و 4 شيكولاتة جلاكسي الكبيرة و شربت واحد و روحت ، خلصت الشغل و من الساعة 11ونص بيتصلوا مشيت ولا لسة قولتلهم ادوني ربع ساعة كل خمس دقايق يتصلوا لحد ما استأذنت و اديت الحسابات الموظف ومشيت وانا فالطريق قولت عشان جوز عمتي ساعات بيجي فاوقات مش معروفة طالما عمتي سافرت المزرعة تقعد هناك شهر فجيبتلهم كرتونة بلح +كرتونة تغاح و اتصلت بيهم قولتلهم حضروا حاجة ناكلها عشان مفطرتش من الصبح ردت مها قالت كل حاجة جاهزة وصلت طلعت كل حاجة ةدخلتها المطبخ لاقيتهم عاملين ليا الاكل التالي جوزين حمام محشي + رز بالخلطة للسمك و مش جايبين سمك دول كانوا جايبين جمبري وسبيط و كابوريا فقط و عاملين شوربة سي فود قعدت لاقيت ايمان و مها جم قولتلهم مش هتفرغوا الاكل قالولي لما ناكل ونشبع احنا الاول قولتلهم هي بقيت كدة قالولي اه ..وبصراحة عندهم حق الاتنين قاعدين فالبيت كالاتي مها لابسة قميص نوم ابيض لحد المؤخرة و عليه روب اطول لحد الركبة و تحتيهم كلوت فاتلة و مطلع كل بزازها برة لدرجة ان الحلمة باينة منه ايمان وهي لابسة قميص نوم موف غامق بيلمع ع جسمها الي زي القشطة شافف كل جسمها تقريبا..

و لاقيت الاتنين بدأؤوا يرقصوا بطريقة مغرية اوي كأنهم في strip show ايمان مش متوصية و مها طبعا بالطبع الفلاحي بس فرس هي التانية عمالين يجننوني بحراكتهم وانا خلاص مبقتش قادر روحت مسكت مها و شيلتها و لاقيت ايمان بتقولي وانا ماليش دعوة نزلت مها وشيلت كل واحدة بايد زي المرة اللي فاتت بس المرة دي رميتهم ع السرير وبنفس القوة و قولتلهم عاوزين تاكلوا انا هشبعكم وبتديت بمها المرة دي و ايمان ابتدت تمصلي وابتديت من رقبت مها امص والحس وهي تتأوه و نزلت ع صدرها ابوحلمات صغيرة و صدر مفيش زيه والحلمة واقفة لفوق لحد ما فوق و ايمان تعضني من البيضين روحت رزعتها حتة قلم خليتها تتنطر و مسكتهاقلبتها ع السرير بوضع الكلابي وقفشت فكسها بسناني وبعنف وعاملة تصوت بغنج وشهوة و تقولي انا اسفة ارحمني ااااااااااااااااه اوووووووووووف

الرحمة يا محمد و فضلت اضرب ع طيزها و رفعت مها و قلعتها خالص و خليت ايمان تمص كسها وروحت وقفت مص وفجأة ودخلته كله مرة واحدة و كان كس ايمان اوسع من كس مها بسبب انها خلفت بس ع مين صوتها كان يسمع اخر الشارع من الطريقة دي وهي بتقول ارحمني وانا مش سائل فيها لحد ما قومت من عليها لما لاقيت وشها وايديها سابت ع السرير ورجليها ريحت كمان ومش قادرة تاخد نفسها خالص ومها اصلا من ساعة ما كانت ايمان خليتها تجيبهم مرة وهي بتمصلها نايمة ع ضهرها و بزازها طالعة لفوق وريجليها اتفردوا روحت مسكت مها وجاي امص كسها لاقيته لسة مبلول وع اخره

روحت قولت اتعامل معاها بحنية مش زي ايمان مسكتها وفضلت افرش بزبي ع كسها و العب بكسها بصباعي الكبير دخلت راس زبي لاقيتهاشهقت شهقة غريبة و بنقولي برااااااحة و بصوت عالي جدا وواحدة واحدة بدخل زبي لحد ما دخلته كامل وهي تحتيا و وخدانيفحضنها بتلعب فشعري و عمالة تطلع راسها وتبوس فراسي و انا بلعب بزازها روحت رفعت رجليها ووصلتهم لراسها وفجأة دخلتوا بسرعة كبيرة و بقوة اكبر بكتير من الاول و لحد نا حسيت اني هنزل قولتلها اجيبهم فين قالتلي وهي مش قادرة براحتك اللي نفسك فيه روحت فضلت انيك لحد ما جيبتهم فكسها صوتت صويتة بتقوللي اااااااااااااااااااااح

انت ازاي كدة انا مولعة من تحت انا كسي مولع من نارك لحد ما زبي بدأ ينام و روحت نمت جنبها خدتني فحضنها و انا فالنص بين مها وايمان النايمة من نص النيكة ونايمة كانها قتيلة و نمت بينهم زي ما انا و روحت قومت بعد ساعتين لاقيت الساعة 4 وكدة هتاخر وملقيتش ولا ايمان ولا مها جنبي قومت لاقيت ايمان واقفة بتسخن الاكل ومها فالحمام بتاخد دش دخلت و قولتلها عاوز اخد دش دخلت ظبطتني تماما و حميتني كانت عاوزة بس مسكت نفسي وقولتلها انا ورايا شغل مش النعاردة بقي.انا متاخر قالتلي انا عاوزة طلب تاني قولتلها ايه قالتلي عاوزاك ليا لوحدي و انا سكتت وقولت هنشوف بس اختك ويلا نخلص دلوقتي ونتكلم فالموضوع دة بعدين روحنا كملنا الحمام و طلعنا اكلنا وشبعت ع الاخر قومت شربت عصير و وقعدت خمس دقايق عقبال ما فتحت موضوع اني داخل ع عيد الاضحي ووهبقي مشغول والشغل كتير والكلام دة و ايه مش هنعرف نتقابل الفترة الجاية ودة سبب اللي خلاني اجي النهاردة .

سكتوا الاتنين مصدومين وقولتلهم متقلقوش عندي ليكم مفاجأة حلوة ردت مها ايه قولتلهم هاخدكم و نروح اسكندرية لاقيتهم اتنططوا وزي الاطفال هيه هيه هيه وانا قومت بقي قولتلهم انا هنزل الشغل بقي يلا لاقيت مها وايمان قاموا فوشي يحضنوني و انا كمان ببادلهم الحضن و قومت سيبتهم الاتنين ببوسة تشويق فاجرة ونزلت و علي ميعاد بعد العيد نساااافر سوا ومرت الايام والموسم بدأ وشغااااال ومبمسكش التليفون تماما لاقيت مين داخل عاوز يتصور اول يوم العيد بليل الساعة 1 بعد ما الناس كلها و الزباين كلها يمشوا وحتي الموظفين وكانت بداية المفاجأة ………


مواضيع دات صلة

شارك بتعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *